الموجز السوري: 8 - 10 – 2017

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الموجز السوري: 8 - 10 – 2017

مُساهمة من طرف sadek في 9/10/2017, 11:51 am

الموجز السوري: 8 - 10 – 2017
دمشق وريفها:

ـ دارت اشتباكاتٌ بين فصائل "الجيش الحر" من جهة وتنظيم داعش من جهة أخرى، على جبهة حي الزين بين بلدة يلدا وحي الحجر الأسود جنوب دمشق.

درعا وريفها:

ـ اتَّفقت "هيئة تحرير الشام" مع فصائل "الجيش الحر" المتواجدة في ريف درعا الغربي، على بدء عملٍ عسكري ضدَّ مواقع المجموعات المرتبطة بتنظيم داعش في المنطقة.
ـ دارت اشتباكات بين "الجيش الحر" والفصائل المتحالفة معه من جهة، والمجموعات المرتبطة بتنظيم داعش من جهة أخرى، عند أطراف بلدة جلين والشركة الليبية في ريف درعا الغربي.

دير الزور وريفها:

- واصل الجيش السوري بالتعاون مع القوات الرديفة والحليفة، تقدّمه على عدة اتجاهات ومحاور في مدينة دير الزور وريفها واستعاد السيطرة على بلدة مراط الفوقا شرق نهر الفرات وطوَّق مسلحي تنظيم داعش في مدينة الميادين وقضى على أعدادٍ كبيرة منهم، ومسلحو التنظيم يفرّون هاربين من أحياء مدينة دير الزور تحت ضربات الجيش السوري.
- سيطرت "قوات سوريا الديمقراطية" على بلدة "الصعوة" وقرية "تل كسرة" في ريف دير الزور الشمالي الغربي، بعد اشتباكاتٍ مع تنظيم داعش.
ـ أحصى "المرصد السوري المعارض" مقتل 6 مسلحين من "قوات سوريا الديمقراطية" و 9 مسلحين من تنظيم داعش، خلال الاشتباكات بين الطرفين في ريفي دير الزور الشمالي الشرقي والشمالي الغربي، يوم أمس.

الحسكة وريفها:

ـ سيطر مسلحو "قوات سوريا الديمقراطية" على قرية و17 مزرعة، في محور مركدة بريف الحسكة الجنوبي، بعد اشتباكاتٍ مع تنظيم داعش.
ـ قُتل وأُصيب عددٌ من "قوات سوريا الديمقراطية"، إثر انفجار عبوةٍ ناسفة زرعها مجهولون بسيارةٍ كانت تُقلّهم على طريق "47" غرب مدينة الشدادي في ريف الحسكة الجنوبي.

الرقة وريفها:

ـ قتل 5 مدنيين من عائلة واحدة بينهم 3 أطفال، إثر قصف "التحالف الدولي" و"قوات سوريا الديمقراطية" على المناطق التي ما زالت تحت سيطرة تنظيم داعش في مدينة الرقة.
ـ أعلنت الناطقة الرسمية باسم حملة "غضب الفرات"، "جيهان شيخ أحمد"، أنَّ "قوات سوريا الديمقراطية" تمكنت من السيطرة على 85% من مدينة الرقة، وأضافت أنَّ "قوات سوريا الديمقراطية" ستُعلن السيطرة على كامل مدينة الرقة في الأيام القليلة القادمة.
ـ قُتل عددٌ من مسلحي تنظيم داعش خلال الاشتباكات مع "قوات سوريا الديمقراطية" في حيي النهضة والبريد في مدينة الرقة.
- أحصت مواقع مقربة من تنظيم داعش، مقتل أكثر من 250 شخصاً وإصابة العشرات، إثر القصف الجوي لطائرات "التحالف الدولي" على مدينة الرقة خلال الـ 4 أيام الماضية.
ـ شنَّت طائرات "التحالف الدولي" 115 غارة على مدينة الرقة، خلال الـ 3 أيام الماضية.

حلب وريفها:

ـ عاد الوفد التركي الذي دخل إلى منطقة دارة عزة في ريف حلب الغربي، إلى الأراضي التركية. وكان وفدٌ عسكريٌ تركي قد عبر معبر أطمة على الحدود السورية - التركية في ريف إدلب الشمالي، باتجاه مدينة دارة عزة بريف حلب الغربي، برفقة رتلٍ من "هيئة تحرير الشام".
ـ استهدفت "وحدات الحماية الكردية" بالقذائف الصاروخية، محيط قلعة سمعان في ريف حلب الغربي، بالتزامن مع وجود وفدٍ عسكري تركي بالمنطقة برفقة رتلٍ من "هيئة تحرير الشام".

إدلب وريفها:

ـ قُتِل 3 مسلحين من "حركة أحرار الشام" و"هيئة تحرير الشام" إثر اشتباكاتٍ دارت بين الطرفين في بلدة أرمناز في ريف إدلب الشمالي الغربي.
ـ دارت اشتباكات متقطعة بين "هيئة تحرير الشام" والجيش التركي قرب بلدة "كفرلوسين" على الحدود السورية - التركية في ريف إدلب الشمالي، كما دمَّرت "هيئة تحرير الشام" جرافةً للجيش التركي قرب بلدة أطمة على الحدود السورية - التركية في ريف إدلب الشمالي. ليردَّ الجيش التركي بقصفٍ مدفعي استهدف مواقع لـ "الهيئة".
واجتمع عقب ذلك ممثلون عن "هيئة تحرير الشام" مع وفدٍ من القوات التركية، وأفضى الاجتماع إلى الاتفاق على انتشار القوات التركية في نقطة "الكراسي" قرب بلدة "أطمة" على الحدود السورية - التركية في ريف إدلب الشمالي.
ـ اعتقلت "هيئة تحرير الشام" أحد مسلحيها من الجنسية المصرية، عقب استهدافه لسيارات تُقلُّ وفداً عسكرياً تركياً، أثناء دخوله الأراضي السورية في ريف ادلب الشمالي.
ـ سقطت عدّة قذائف قرب معبر باب الهوى على الحدود السورية - التركية في ريف إدلب الشمالي، مصدرها الأراضي التركية، كما سقطت عدة قذائف قرب مخيمات دير حسان للنازحين على الحدود السورية - التركية في الريف إدلب الشمالي، وسط حالة من الخوف تسود قاطني المخيم.
- نشرت "هيئة تحرير الشام" عدّة حواجز لها في المنطقة الواقعة بين "أطمة وسرمدا" في ريف إدلب الشمالي، وسط حالة من الذعر لدى أهالي المنطقة، خوفاً من اشتباكاتٍ محتملة بين "الهيئة" وفصائل "الجيش الحر" المنضوية ضمن "درع الفرات"، والتي تستعدُّ لدخول مدينة إدلب مع القوات التركية.

حماه وريفها:

ـ قُتل أحد المسؤولين العسكريين في "هيئة تحرير الشام"، المدعو "خالد شلاش الأحمد" والملقب "أبو آدم"، بنيران الجيش السوري على محور بلدة "تل اسود" في ريف حماه الشمالي الشرقي، كما قُتلَ أحد المسؤولين العسكريين في "هيئة تحرير الشام"، الملقب بـ "أبو عمر"، بنيران الجيش السوري في ريف حماه الشمالي الشرقي.

المشهد المحلي:

ـ وصل الوفد الحكومي السوري برئاسة وزير الخارجية وليد المعلم إلى مدينة سوتشي الروسية، للمشاركة باجتماعات اللّجنة الحكومية السورية الروسية المشتركة.

ـ أحيا مجلس الشعب السوري في جلسته السادسة من الدورة العادية الخامسة للدور التشريعي الثاني، التي عقدها اليوم برئاسة حموده صباغ، الذكرى الرابعة والأربعين لحرب تشرين التحريرية.

ـ قال أحد المسؤولين السابقين في "هيئة تحرير الشام"، المدعو "علي العرجاني" والملقب بـ "أبو حسن"، إنَّ المسؤول العام لـ "هيئة تحرير الشام"، المدعو "أبو محمد الجولاني"، يعمل لتحقيق مصلحة وجوده ومكاسبه السلطوية. وأشار إلى أنَّ ‏"الفصائل المسلحة هي أحد أكبر أسباب ما وصلت له الساحة اليوم بسبب تفرقهم وحزبيتهم وتقديمهم جماعاتهم على الساحة، فلا بدَّ من وجود البديل عن البغدادي والجولاني باتفاق الفصائل على قيادة موحدة".

ـ هاجم المسؤول العام السابق لـ "حركة أحرار الشام" المدعو "أبو عمار العمر"، "هيئة تحرير الشام" عقب تنسيقها مع القوات التركية في سوريا، وقال "أبو عمار"، "قاتلوا حركة أحرار الشام وباقي فصائل الساحة خشية وقوفهم لجانب التدخل التركي "العلماني"!!، ثم يقومون بتغطية التدخل بعد شهرين!! أي شرع هذا؟"، جاء ذلك، عقب دخول وفد عسكري تركي عبر معبر أطمة على الحدود السورية - التركية في ريف إدلب الشمالي.

ـ أعلن "مجلس مسلحي الغوطة الشرقية" المتواجدون في القلمون الشرقي بريف دمشق، عن توحيد العمل العسكري بين جميع مسلحي الغوطة الشرقية المتواجدين في القلمون الشرقي، وطالب "المجلس" بعدم اعتقال أيّ شخص من الغوطة الشرقية دون الرجوع إلى "مجلس مسلحي الغوطة الشرقية".

المشهد الدولي:

ـ أكّد الأمين العام لحزب الله، سماحة السيد حسن نصر الله، بمناسبة أسبوع الشهيدين الحاج عباس ورضوان، أنَّه إذا بقي داعش في البادية ودير الزور والبوكمال، فإنَّ هذا التنظيم سيحاول الانطلاق من جديد. وأضاف أنّ داعش وجود سرطاني والحل الوحيد لإزالته هو الاستئصال. وأشار إلى أنّه لولا المواجهات البطولية التي خاضها مجاهدو المقاومة والجيش السوري وبقية فصائل المقاومة، كان من الممكن أن تأخذ المعركة منحى آخر.

ـ قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إنَّهم بدأوا بتطبيق قرارات أستانا، وإعلان إدلب كمنطقة لـ"خفض التصعيد"، وأشار إلى أنَّ العملية تتمُّ إلى جانب "الجيش الحر". وأضاف أنّ تنظيمي "ب ي د / ي ب ك"، "إرهابيان" ويحاولان أن يشكلا منطقة إرهابية من شرق سوريا إلى غربها، موضحاً أنهم لن يسمحوا بذلك.

ـ أشار وزير الخارجية الأردني، أيمن الصفدي، خلال لقائه بسفراء الاتحاد الأوروبي، إلى أنّ إيصال المساعدات لنازحي مخيم الركبان السوري يجب أن يكون عبر الأراضي السورية، مشدداً على أنَّ التعامل مع المخيم مسؤولية سورية دولية وليست أردنية.


التاريخ: 8 - 10 - 2017


sadek
Admin

المساهمات : 13
تاريخ التسجيل : 15/09/2017
العمر : 47

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://moqawem.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى