أبرز ما جاء في كلمة الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله 08/10/2017

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أبرز ما جاء في كلمة الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله 08/10/2017

مُساهمة من طرف sadek في 9/10/2017, 11:54 am


أبرز ما جاء في كلمة الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله، والتي يلقيها في الاحتفال التأبيني الذي يقيمه حزب الله في بلدة العين البقاعية بمناسبة مرور اسبوع على استشهاد الشهيد القائد علي هادي العاشق "الحاج عباس" والشهيد المجاهد محمد حسن ناصر الدين "رضوان".

- أتوجه الى جميع عوائل الشهداء بالتبريك بهذه الشهادة العظيمة وبالتعزية لفقدان هؤلاء الاحبة.
- الشهيد محمد ابن العشرين عاماً الملتزم دينياً وجهادياً منذ الصغر، والوحيد لعائلته، لم يتوان عن تلبية نداء الواجب في يوم من الايام.
- في مقاومتنا عشرات الشهداء من الشباب الذين كانوا يصنفون بالابناء الوحيدين في عائلاتهم.
- نحن لا نقبل أن يذهب الشاب الوحيد عند أهله الى جبهات الجهاد اذا لم يأخذ اذن خطي من والديه.
- الحاج عباس العاشق من بداية شبابه التحق بالمقاومة مجاهداً.
- الحاج عباس التحق بالمقاومة من العين البقاعية الى الخطوط الامامية في الجنوب وهذه ثروة وطنية.
- الحاج عباس كان احد قادة المقاومة في الجنوب واحد قادة التحرير الاول عام 2000.
- بعد 2000 استمر في عمله في التحضير ببناء القوة والجهوزية وكان قائداً في القوة الخاصة واحد قادة المقاومة في حرب تموز 2006.
- الحاج عباس هو أحد القادة الميدانيين الذين صنعوا الانتصار في تموز عام 2006 بصموده وخبرته.
- الحاج عباس كان احد القادة الميدانيين الاساسيين على امتداد الجبهاد وهو احد قادة التحرير الثاني.
- نحن نعيش ببركة تضحيات ودماء وآلام عائلات هؤلاء الشهداء.
- ‏المعركة التي استشهد فيها الأخوة كان ولا يزال لا بد منها لحين إزالة داعش من الوجود.
- ‏إذا بقي داعش حيث هو فهذا يعني أنه سيهاجم من جديد لأن هذا هو مشروعه فقط.
- لا يجوز أن يترك داعش لأنه وجود سرطاني ويخطط للعودة إلى لبنان.
- لولا المواجهات البطولية التي خاضها مجاهدو المقاومة والجيش السوري وبقية فصائل المقاومة كان من الممكن أن تأخذ المعركة منحى آخر.
- اذا بقي داعش في البادية ودير الزور والبوكمال فإن هذا التنظيم سيحاول الانطلاق من جديد .
- حاولت داعش ان تستعيد زمام المبادرة وان ترسل الانتحاريين الى عمق المحاور التي استعدناها.
- ‏سلاح الجو الأميركي يمنع في بعض المناطق الجيش السوري وحلفاءه من التقدم في مناطق سيطرة داعش.
- ‏الأميركيون يعملون على إعاقة المعركة ضد داعش.
- أميركا تريد إطالة عمر داعش ولولا العراق شعبا وحكومة لطالت المعركة ضد التنظيم لسنوات.
- امريكا لم تكن تريد الانتهاء من داعش في جرود العين ورأس بعلبك والقاع وضغطوا لالغاء المعركة.
- الإعاقة الأميركية عن تدمير داعش لن تمنع المعركة ضد هذا التنظيم ونهايته مسألة وقت
- أميركا ليست على عجلة في إنهاء داعش لان المطلوب تدمير الجيوش والشعوب واستنزاف الجميع.
- سلاح الجو الاميركي يمنع في بعض المناطق الجيش السوري وحلفائه من التقدم في مناطق سيطرة داعش.
- ‏ما يحصل في المنطقة هو مشروع أميركي سعودي وقد فشل في العراق ولبنان وعلى طريق الحسم في سوريا.
- ‏مشكلة أميركا مع إيران ليست في النووي بل في إجهاض المشروع الأميركي السعودي.
- كل ما كانوا يستطيعون فعله (اميركا والسعودية) أمنيا وإعلاميا فشلوا فيه وها هم يريدون معاقبة من يقف في وجه مشروعهم.
- ‏القرار الأميركي لمعاقبة حزب الله هو أكبر من لبنان.
- السياسة الجديدة في مواجهة حزب الله هي لأنه كان له شرف المشاركة في هذا الإنتصار.
- حزب الله له شرف المساهمة في افشال المشروع الاميركي السعودي والشهداء شاهدون على ذلك.
- هناك خشية في لبنان أن العقوبات ستؤثر على الوضع المالي والاقتصادي في لبنان لكن هذا الوضع ليس جديداً.
- نحن ندعم المسعى اللبناني الذي يسعى إلى عزل الاقتصاد اللبناني والوضع المالي عن العقوبات الأميركية.
- قانون العقوبات الأميركية لن يغير في موقف حزب الله في مواجهة الهيمنة الأميركية في المنطقة.
- ‏في كلام الوزير السعودي ثامر السبهان اعتراف ضمني بقوة حزب الله الإقليمية.
- حزب الله اكبر من ان يواجهه السبهان وسادته.
- تدخل السعودية مع امريكا و"اسرائيل" هو من يدمر المنطقة.
-‏ الأمن والسلام الإقليمي يتحققان بأن تجلس السعودية جانبا وتكف عن دعم الجماعات الوهابية.
- ‏السعودية هي من يمنع الأمن والسلام في كل من اليمن والبحرين والعراق وصولا إلى باكستان.
- ‏السعودية وإلى جانبها "إسرائيل" هي من تحول دون إرساء السلام الإقليمي في المنطقة.
- حتى الامم المتحدة لا تحتمل السكوت على المجازر السعودية في اليمن
- حزب الله هو من جملة العوامل الاساسية لتحقيق الامن والسلام في المنطقة
- نحن في هذا الزمن لدينا دم وسيف وكلاهما ينتصر
- ‏اليد التي ستمتد على لبنان ستقطع فنحن نريد الأمن والسلم وإجراء الانتخابات في موعدها واستكمال الحوار.
- الرئيس عون يشكل ضمانة وطنية حقيقية.
- حزب الله اليوم في أقوى حال نسبة إلى أي زمن مضى والاميركيون يريدون رئيسا للجمهورية عميلا لهم.

sadek
Admin

المساهمات : 13
تاريخ التسجيل : 15/09/2017
العمر : 47

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://moqawem.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى